تم تحديث تفضيلاتك لهذه الجلسة. لتغيير إعدادات حسابك بشكل دائم، انتقل إلى
للتذكير، يمكنك تحديث بلدك أو لغتك المفضلة في أي وقت من
checkoutarrow
QA
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements

9 حالات صحية قد تستفيد من مكملات الزنك

بقلم الدكتور مايكل موراي، دكتوراة في الطب الطبيعي

تم تحديثه في 17 فبراير، 2021                تم نشره في مارس، 2018

في هذا المقال:


‌‌‌‌ما هو الزنك؟

الزنك هو معدن نادر موجود في كل خلية في جسم الإنسان. يعمل بشكل أساسي كعنصر في أكثر من 200 إنزيم. يستخدم الإنزيم الزنك لبناء العديد من المركبات والمكونات الهيكلية المهمة الضرورية لوظائف الجسم. في الحقيقة، يعمل الزنك في تفاعلات إنزيمية أكثر من أي معدن آخر 

تتكون أغلب الإنزيمات من بروتين إلى جانب معدن أساسي وربما فيتامين. إذا افتقر الإنزيم للمعدن الأساسي أو الفيتامين، لا يمكنه العمل بشكل سليم. إذا كانت مستويات الزنك منخفضة، فإنها تعطل تقريبًا كل أجهزة الجسم نتيجة لدوره المحوري في العديد من الإنزيمات. بالإضافة إلى دوره في الإنزيمات، يعتبر الزنك ضروري للعمل السليم للعديد من هرمونات الجسم بما في ذلك الإنسولين، وهرمون النمو، والهرمونات الجنسية مثل التستوستيرون والإستروجين. 

مستويات الزنك الملائمة ضرورية للغاية لصحة جيدة. الآثار المفيدة للزنك واسعة النطاق. يعتبر مهم خصيصًا لوظائف المناعة السليمة، والتئام الجروج، والمخ، والوظائف الحسية، والوظيفة الجنسية، وصحة البشرة.

بالرغم من أن النقص الحاد في الزنك نادر جدًا في الدول المتقدمة، إلا أنه من المعتقد أن العديد من الأفراد حول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة، يعانون من نقص هامشي في الزنك، خاصة عند الرُضع وكبار السن. يمكن أن يحدث نقص الزنك بسبب نقص الاستهلاك اليومي/أو الاستهلاك الزائد. تشير الاستطلاعات الغذائية إلى أن متوسط استهلاك الزنك يتراوح من 47% إلى 67% من الحصة الغذائية الموصى بها (RDA). إن تحديد النقص الهامشي في الزنك أمر معقد،1  لكن قد ينعكس في التعرض الزائد للاكتئاب، والعدوى، وانخفاض حاسة التذوق والشم، وعدد من الاضطرابات الجلدية بما في ذلك حب الشباب وضعف التئام الجروح. وتشمل بعض الأعراض البدنية الأخرى، التي غالبًا ما ترتبط بمستوى زنك منخفض، انخفاض القدرة على الرؤية ليلاً أو في إضاءة ضعيفة، وضعف النمو والتطور عند الأطفال، وضمور الخصية، وقرح الفم، وطبقة بيضاء على اللسان، ورائحة الفم الكريهة الملحوظة.

‌‌ما هي الحالات الصحية المسببة لنقص الزنك؟

قلة الاستهلاك:

  • الالتهابات الحادة/ الالتهابات
  • تليف الكبد الناتج عن إدمان الكحوليات
  • إدمان الكحوليات
  • فقدان الشهية العصبي
  • الحروق
  • ما بعد الصدمة
  • نقص البروتين
  • الحمية الغذائية النباتية
  • الجوع

قلة الامتصاص:

  • إدمان الكحوليات
  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • فقدان الدم المزمن
  • داء السكري
  • الإسهال
  • الحمية الغذائية عالية الألياف
  • نسبة غذائية عالية من الكالسيوم:الزنك
  • نسبة غذائية عالية من الحديد:الزنك
  • مرض التهاب الأمعاء
  • استئصال الأمعاء
  • مرض الكبد
  • قصور البنكرياس

زيادة المطلوب:

  • تقدم العمر
  • الحمل والرضاعة
  • استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم
  • طفرات النمو والبلوغ

‌‌ما هي الحالات الصحية التي تستفيد من مكملات الزنك؟

يلعب الزنك دورًا ضخمًا في الصحة العامة. لا يمكن المبالغة في أهميته. كما أنه مهم جدًا في معالجة العديد من المشاكل الصحية المعينة، خاصة عندما تكون مستويات الزنك منخفضة. 

يتم الدعم العلمي لمكملات الزنك بشكل جيد للغاية في المراجع الطبية حيث يوجد أكثر من 1000 دراسة مزدوجة التعمية، خاضعة للتحكم الوهمي تظهر فائدة مكملات الزنك في الكثير من أنواع المشاكل المختلفة وفي استعادة الصحة. هذه بعض المشاكل الصحية التي تحظي بأكبر دعم واحتياج واضح لمكملات الزنك:

  • حب الشباب ومشكلات البشرة الأخرى
  • صحة المخ، والنوم، والمزاج
  • تحسين النظام المناعي والاستجابة لنزلات البرد
  • مرض السكري
  • الضمور البقعي
  • الوظيفة الجنسية الذكورية
  • الحمل
  • متلازمة ما قبل الحيض
  • التهاب المفاصل الروماتيزمي والالتهابات

‌‌‌‌1. حب الشباب ومشاكل البشرة الأخرى

يعتبر الزنك أحد الاعتبارات التكميلية الهامة للغاية لدعم هيكل وصحة البشرة، والشعر، والأظافر. ثبت أن الزنك يقدم فوائدة معتبرة في تحسين هذه المشكلات. فهو يقوى الأظافر، ويعد بالغ الأهمية لنمو الشعر والملمس، ومطلوب للبشرة للاحتفاظ بالترطيب المباشر (الماء) والمحتويات الزيتية.

وتعد مكملات الزنك مفيدة خصيصًا عندما تتعرض البشرة للضغوطات بسبب حب الشباب حيث أنها لها آثار مفيدة على كلٍ من إنتاج الزهم والتمثيل الغذائي الهرموني. عادة ما توجد مستويات الزنك المنخفضة لدى المراهقين وقد تكون عامل خطر مهيء لحب الشباب. أظهرت العديد من الدراسات مزدوجة التعمية أن مكملات الزنك تعطي نتائج مماثلة للتراسيكلين (مضاد حيوي) في حب الشباب السطحي ونتائج مذهلة في حب الشباب الأعمق.2,3 وبالرغم من أن بعض الأشخاص في هذه الدراسات أظهروا تحسنًا كبيرًا على الفور، استغرقت الأغلبية 12 أسبوع من تناول المكمل قبل الحصول على نتائج جيدة. لذا، كن صبورًا.

كما أظهر الزنك فوائد في تعزيز التئام الجروح. هذا التأثير هام للغاية لدى مرضى السكري لأنهم معرضون لخطر ضعف التئام الجروح والالتهابات اللاحقة. ينطبق هذا أيضاً على الأشخاص المعرضين للدمامل والتهابات الجريبات. 

تم إظهار أهمية الزنك في التئام الجروح بوضوح في دراسة مزدوجة التعمية على 60 مريضًا يعانون من قرح القدم السكرية من الدرجة 3.4 أظهر المرضى الذين تم إعطاؤهم 50 مجم زنك (كبريتات) يوميًا تحسنًا ملحوظًا بعد 12 أسبوع في التئام القرحة بالإضافة إلى تحسن في التحكم في سكر الدم، والقدرة الإجمالية لمضادات الأكسدة في الدم، ومستويات الجلوتاثيون في الدم، وانخفاض علامات الالتهاب. كل هذه التحسينات كانت النتيجة الواضحة لاستعادة مستويات الزنك المناسبة في الجسم.

‌‌‌‌2. صحة الدماغ، وجودة النوم، والمزاج

ينتج نقص الزنك تغييرات جوهرية في كيمياء الدماغ تتسبب في كلٍ من الاكتئاب وضعف الوظيفة العقلية لدى البشر. يعد نقص الزنك أحد أكثر أوجه نقص المواد الغذائية شيوعًا في كلٍ من الأطفال وكبار السن، وقد اقترح أنه عامل رئيسي في تطور كلٍ من ضعف الوظيفة العقلية والذاكرة بالإضافة إلى سوء المزاج في هذه المجموعات العمرية. وليس غريبًا أن أظهرت الدراسات السريرية مع مكملات الزنك بعض التأثيرات المفيدة في تحسين كلٍ من المزاج وبعض جوانب الوظيفة العقلية في كلٍ من الأطفال وكبار السن.5

كما أن نقص الزنك شائع جدًا في بعض مناطق العالم، الشرق الأوسط على سبيل المثال. في أحد الدراسات في إيران، كان الاستهلاك الغذائي للزنك أقل بشكل ملحوظ بين الأشخاص الذين يعانون من أعراض الاكتئاب الحاد مقارنة بهؤلاء الذين لا يعانون من الاكتئاب أو يعانون من أعراض اكتئاب قليلة.6

إحدى المجموعات الأخرى التي قد يكون الزنك سببًا كامنًا في سوء المزاج وضعف وظيفة الدماغ هي مجموعة الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو من ضعف التحكم في سكر الدم. في أحد الدراسات، تم تقسيم 50 شخص يعانون من زيادة الوزن عشوائيًا إلى مجموعتين، وتلقوا إما 30 مجم زنك (مونوميثيونين) أو مكملاً وهميًا يوميًا لمدة 12 أسبوع. أنتج مكمل الزنك نتائج مزاجية محسنة، بالإضافة إلى علامات حيوية على إنتاج خلايا مخ جديدة مقارنة بالمجموعة المتناولة للمكمل الوهمي.7

بعض فوائد الزنك في تحسين المزاج قد تكون نتيجة لتحسن جودة النوم.. في دراسة سريرية مزدوجة التعمية، شهدت ممرضات وحدة العناية المركزة الـ 54، ممن تناولن 50 مجم من الزنك (كبريتات) مرة كل ثلاثة أيام لمدة شهر، تحسنًا ملحوظًا في جودة النوم. تتوافق هذه التحسينات مع زيادة مستويات الزنك في الدم.8 

3. نزلات البرد

يشارك الزنك تقريبًا في كل جوانب الوظيفة المناعية. في الواقع، تمت الإشارة إلى الزنك بمثابة“الحاجب” للنظام المناعي.9 أثبتت مكملات الزنك قدرتها على عكس وظيفة المناعة المنخفضة، خاصة خصائص انخفاض المناعة المصاحبة للشيخوخة.10,11 قد يكون هذا التأثير نتيجة لاستعادة مستويات الثيمولين (هرمون تفرزه الغدة الزعترية) في الدم. عادة، مع تقدم العمر ينخفض مستوى الثيمولين وهرمونات الغدة الزعترية الأخرى المعززة للمناعة. ويؤدي انخفاض هذه الهرمونات إلى تعطيل الوظيفة المناعية وزيادة خطر الإصابة. باستعادة مستويات الثيمولين، يمكن لمكمل الزنك تحسين الوظيفة المناعية بشكل ملحوظ. أحد التأثيرات الأخرى الملحوظة لمكمل الزنك في الدراسات التي أجريت على كبار السن هو قيامه بتحسين الحالة الغذائية العامة. يؤكد هذا التأثير على أهمية الزنك في الامتصاص والاستفادة من العناصر الغذائية الأخرى.

يمتلك الزنك أيضاً بعض النشاط المباشر المضاد للفيروسات، بما في ذلك النشاط المضاد للفيروسات ضد العديد من الفيروسات التي قد تسبب نزلات البرد.12 ويبدو أن استخدام مكمل الزنك، خاصة كمستحلب، ذو قيمة كبيرة أثناء نزلات البرد. وبالرغم من ذلك، بينما أظهرت بعض الدراسات نتائج رائعة، لم يُظهر البعض الآخر.13 ويُعتقد أن هذا التناقض يرجع إلى تركيبات مستحلبات غير فعًَالة في الدراسات السلبية. حتى يكون الزنك فعََالاً، يجب أن يتواجد بشكل حر (مؤينًا) في اللعاب. يبدو أن حمض الستريك يقلل من الفعالية. ولذلك، تأكد من استخدام مستحلبات الزنك الخالية من حمض الستريك. كما أنه من المهم أثناء استخدام المستحلبات المحتوية على الزنك لتخفيف التهاب الحلق أو نزلات البرد، لا تأكل أو تشرب الفواكه أو العصائر الحمضية نصف ساعة قبل وبعد إذابة المستحلب، حيث أن حمض الستريك سيعكس تأثير الزنك.

‌‌‌‌4. داء السكري والتحكم في سكر الدم

يشارك الزنك تقريبًا في كل جوانب التمثيل الغذائي للأنسولين: التكوين، والإفراز، والاستهلاك. للأسف، يعتبر نقص الزنك شائعًا لدى مرضى السكر.14 وبدون مستويات زنك كافية، لا يعمل الأنسولين بشكل صحيح. ويعد مكمل الزنك، وأيضاً كل الفيتامينات والمعادن الأخرى القابلة للذوبان في الماء، ضروريًا لأن مرضى السكر عادة ما يفرزون الكثير من الزنك والعناصر الغذائية الأخرى القابلة للذوبان في الماء في البول. أظهرت العديد من الدراسات قيام مكمل الزنك بتحسين حساسية الأنسولين لدى الأشخاص المصابين بمقدمات مرض السكري أو مرض السكري.15 وكما تمت المناقشة أعلاه، يعتبر الزنك هامًا أيضاً لالتئام الجروح والوظيفة المناعية والتي تعتبر بالغة الأهمية في مرض السكري.

‌‌‌‌4. الوظيفة الجنسية الذكورية

الزنك بالغ الأهمية للوظيفة الجنسية الذكورية. يشارك الزنك في التمثيل الغذائي للهرمون، وتكوين وحركة الحيوانات المنوية. ويتم تشخيص نقص الزنك، من بين أشياء أخرى، بانخفاض مستويات التستوستيرون وعدد الحيوانات المنوية. عادة ما تكون مستويات الزنك أقل بكثير لدى الرجال المصابين بالعقم وانخفاض عدد الحيوانات المنوية مما يشير إلى أن انخفاض مستوى الزنك قد يكون عامل مشارك في العقم. أظهرت العديد من الدراسات مزدوجة التعمية أنه يمكن لمكمل الزنك تحسين عدد الحيوانات المنوية وحركتها. كما أنه فعال خصيصًا في زيادة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض مستويات التستوستيرون.16

‌‌‌‌6. الضمور البقعي

ثبت أن الزنك مفيد في الحد من فقدان البصر في علاج الضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر (ARMD). يلعب الزنك دورًا أساسيًا في عملية التمثيل الغذائي لشبكة العين،و يتعرض كبار السن لخطر الأصابة بنفص الزنك.17 بالإضافة إلى الدراسات التي أجريت مع مجموعة من العناصر الغذائية، فقد ثبت أن الزنك بمفرده يحسن الضمور البقعي المرتبط بالعمر. في الواقع، لقد كانت النتائج المبهرة لمكمل الزنك هي المؤدية لدراسات أمراض العين الشهيرة المتعلقة بالعمر والتي أجريت بواسطة المعهد القومي للصحة (NIH).

‌‌‌‌7. الحمل

ترتبط مستويات الزنك المنخفضة بالولادات المبكرة، ووزن المولود المنخفض، وتأخر النمو، وتسمم الحمل - حالية صحية خطيرة للحمل مرتبطة بارتفاعات في ضغط الدم، واحتباس السوائل، وفقدان البروتين في البول. وقد أوضحت بعض دراسات استخدام مكمل الزنك أثناء الحمل أن المجموعة المتناولة لمكمل الزنك أظهرت وزن جسم، ومحيط رأس أكبر مقارنة بالمجموعة المتناولة للمكمل الوهمي، وتعقيدات أقل أثناء الحمل.18

‌‌‌‌8. متلازمة ما قبل الحيض

متلازمة ما قبل الحيض هي حالة شائعة الحدوث لدى النساء خلال سنوات الإنجاب. ويبدو أن العوامل الغذائية هي عامل مشارك في ذلك. لدى العديد من النساء، قد يكون الزنك هو العنصر الغذائي الأساسي الذي يحقق التوازن حيث أظهرت العديد من الدراسات السريرية فوائد إيجابية. على سبيل المثال، في دراسة مزدوجة التعمية على 60 فتاة جامعية صغيرة السن، شهد هؤلاء اللاتي تناولن 30 مجم من الزنك يوميًا تحسنات ملحوظة في نتائج جودة الحياة، خاصة وأنها متعلقة بكلٍ من الجوانب البدنية (مستويات الطاقة، وجودة النوم، وانخفاض إيلام الثدي، إلخ.) والجوانب النفسية (مثل درجات الحالة المزاجية) في تقييمات جودة الحياة لدى الفتيات صغيرات السن اللاتي يعانين من متلازمة ما قبل الحيض. 19,20

‌‌‌‌9. التهاب المفاصل الروماتيزمي

يتمتع الزنك بتأثيرات مضادة للأكسدة بالإضافة إلى وظائف في إنزيم سوبرأوكسيد المضادة للأكسدة (SOD النحاس والزنك) عادة ما تكون مستويات الزنك منخفضة في المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتيزمي وحالات الالتهاب الأخرى. وقد استخدمت العديد من الدراسات مكمل الزنك لاستعادة مستويات الزنك المناسبة في حالات الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزمي، مع إظهار بعض الدراسات لتحسينات متوافقة في الوظائف المتعلقة بالزنك.21 استخدمت أغلب الدراسات الزنك في هيئة كبريتات الزنك. ربما أمكن الحصول على نتائج أفضل باستخدام تركيبة زنك أكثر قابلية للامتصاص.

‌‌ما هي الجرعة المعتادة من الزنك؟

لدى البالغين، تتراوح جرعة مكمل الزنك لدعم الصحة بشكل عام و خلال الحمل من 15 إلى 20 مجم. بالنسبة للأطفال، تتراوح الجرعة من 5 إلى 10 ملغ. عند استخدام مكمل الزنك لمعالجة مخاوف صحية معينة، تتراوح الجرعة لدى الرجال من 30 إلى 45 مجم، ولدى النساء من 20 إلى 30 مجم. ليس هناك حاجة لتخطي مستوى الجرعة هذا.

أثناء نزلة البرد، استخدم مستحلبات تقدم 15 إلى 25 مجم من عنصر الزنك وقم بإذابتها في الفم كل ساعتين من وقت الاستيقاظ بعد جرعة مبدئية مزدوجة. استمر لمدة تصل إلى سبعة أيام. ولأن جرعات الزنك العالية بإمكانها إعاقة وظيفة المناعة، تجنب تناول جرعة أكثر من 150 مجم من الزنك لمدة أطول من أسبوع واحد.

‌‌ما هي أشكال الزنك المتوفرة؟

هناك العديد من الأشكال للزنك  يمكن الاختيار من بينها. في حين أن العديد من الدراسات السريرية استخدمت كبيرتات الزنك، إلا أن هذا الشكل لا يتم امتصاصه جيدًا مقارنة بالأشكال الأخرى مثل بيكولينات الزنك، أو الأسيتات، أو السيترات، أو البيسجليسينات، أو الأكسيد، أو المونوميثيونين والتي تعد أشكال ممتازة من الزنك. هناك بيانات تدعم هذه الأشكال لكونها جيدة الامتصاص للغاية وقادرة على تقديم فوائد. ويتم صنع أغلب مستحلبات الزنك باستخدام جلوكونات الزنك، والتي تبدو أنها فعالة لهذا الغرض.

‌‌ما هي الآثار الجانبية المحتملة لمكمل الزنك؟

إذا تم تناوله على معدة فارغة (خاصة إذا تم تناول كبيرتات الزنك)، يمكن أن ينتج عن مكملات الزنك اضطراب في الجهاز الهضمي وغثيان. قد يؤدي الاستخدام لفترات طويلة بجرعات أعلى من 150 مجم يوميًا إلى فقر الدم، وانخفاض مستويات الكوليسترول الحميد، وضعف الوظيفة المناعية.

‌‌هل يتفاعل الزنك مع الأدوية الأخرى؟

قد يقلل الزنك من امتصاص التتراسيليكين والسيبروفلوكساسين. تناول أي مكمل زنك على الأقل ساعتين قبل أو بعد تناول هذه المضادات الحيوية.

يزيد استخدام الأدوية التالية من فقدان الزنك من الجسم أو التداخل مع الامتصاص: الأسبرين، وAZT (أزيدوثيميدين)، وكابتوبريل، وإنالابريل، والإستروجين (موانع العمل عن طريق الفم، وPremarin®)، والبنسيلامين، وفئة الثيازيد من مدرات البول. قد تتواجد الحاجة إلى تناول مكمل الزنك للحفاظ على مستوى الزنك لدى الأشخاص المتناولين لهذه الأدوية.

المراجع:

  1. King JC. Zinc: an essential but elusive nutrient. Am J Clin Nutr. 2011 Aug;94(2):679S-84S.
  2. Dreno B, Moyse D, Alirezai M, et al. Acne Research and Study Group. Multicenter randomized comparative double-blind controlled clinical trial of the safety and efficacy of zinc gluconate versus minocycline hydrochloride in the treatment of inflammatory acne vulgaris. Dermatology. 2001;203(2):135-40.
  3. Meynadier J. Efficacy and safety study of two zinc gluconate regimens in the treatment of inflammatory acne. Eur J Dermatol. 2000 Jun;10(4):269-73. PMID: 10846252.
  4. Momen-Heravi M, Barahimi E, Razzaghi R, et al. The effects of zinc supplementation on wound healing and metabolic status in patients with diabetic foot ulcer: A randomized, double-blind, placebo-controlled trial. Wound Repair Regen 2017 May;25(3):512-520.
  5. Warthon-Medina M, Moran VH, Stammers AL, et al. Zinc intake, status and indices of cognitive function in adults and children: a systematic review and meta-analysis. Eur J Clin Nutr. 2015 Jun;69(6):649-61.
  6. Gonoodi K, Moslem A, Ahmadnezhad M, et al. Relationship of Dietary and Serum Zinc with Depression Score in Iranian Adolescent Girls. Biol Trace Elem Res. 2018 Nov;186(1):91-97.
  7. Solati Z, Jazayeri S, Tehrani-Doost M, Mahmoodianfard S, Gohari MR. Zinc monotherapy increases serum brain-derived neurotrophic factor (BDNF) levels and decreases depressive symptoms in overweight or obese subjects: a double-blind, randomized, placebo-controlled trial. Nutr Neurosci. 2015 May;18(4):162-8. 
  8. Baradari AG, Alipour A, Mahdavi A, et al. The Effect of Zinc Supplementation on Sleep Quality of ICU Nurses: A Double Blinded Randomized Controlled Trial. Workplace Health Saf. 2018 Apr;66(4):191-200.
  9. Wessels I, Maywald M, Rink L. Zinc as a Gatekeeper of Immune Function. Nutrients. 2017 Nov 25;9(12). pii: E1286. 
  10. Mocchegiani E, Romeo J, Malavolta M, et al. Zinc: dietary intake and impact of supplementation on immune function in elderly. Age (Dordr). 2013 Jun;35(3):839-60. 
  11. Barnett JB, Dao MC, Hamer DH, et al. Effect of zinc supplementation on serum zinc concentration and T cell proliferation in nursing home elderly: a randomized, double-blind, placebo-controlled trial. Am J Clin Nutr. 2016 Mar;103(3):942-51.
  12. Read SA, Obeid S, Ahlenstiel C, Ahlenstiel G. The Role of Zinc in Antiviral Immunity. Adv Nutr. 2019 Jul 1;10(4):696-710.
  13. Hulisz D. Efficacy of zinc against common cold viruses: an overview. J Am Pharm Assoc (2003). 2004 Sep-Oct;44(5):594-603.
  14. Fernández-Cao JC, Warthon-Medina M, Hall Moran V, Arija V, Doepking C, Lowe NM. Dietary zinc intake and whole blood zinc concentration in subjects with type 2 diabetes versus healthy subjects: A systematic review, meta-analysis and meta-regression. J Trace Elem Med Biol. 2018 Sep;49:241-251.
  15. Ruz M, Carrasco F, Rojas P, et al. Nutritional Effects of Zinc on Metabolic Syndrome and Type 2 Diabetes: Mechanisms and Main Findings in Human Studies. Biol Trace Elem Res. 2019 Mar;188(1):177-188. 
  16. Beigi Harchegani A, Dahan H, Tahmasbpour E, et al. Effects of zinc deficiency on impaired spermatogenesis and male infertility: the role of oxidative stress, inflammation and apoptosis. Hum Fertil (Camb). 2020 Apr;23(1):5-16. 
  17. Gilbert R, Peto T, Lengyel I, Emri E. Zinc Nutrition and Inflammation in the Aging Retina. Mol Nutr Food Res. 2019 Aug;63(15):e1801049. 
  18. Wilson RL, Grieger JA, Bianco-Miotto T, Roberts CT. Association between Maternal Zinc Status, Dietary Zinc Intake and Pregnancy Complications: A Systematic Review. Nutrients. 2016 Oct 15;8(10):641
  19. Jafari F, JT Mohammad, Farhang A, Amani R. Effect of zinc supplementation on quality of life and sleep quality in young women with premenstrual syndrome: a randomized, double-blind, placebo-controlled trial. Arch Gynecol Obstet. 2020 Sep;302(3):657-664.
  20. Jafari F, Farhang A, JT Mohammad. Effect of Zinc Supplementation on Physical and Psychological Symptoms, Biomarkers of Inflammation, Oxidative Stress, and Brain-Derived Neurotrophic Factor in Young Women with Premenstrual Syndrome: a Randomized, Double-Blind, Placebo-Controlled Trial. Clinical Trial Biol Trace Elem Res. 2020 Mar;194(1):89-95.
  21. Bonaventura P, Benedetti G, Albarède F, Miossec P. Zinc and its role in immunity and inflammation. Autoimmun Rev. 2015 Apr;14(4):277-85. 

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

4 طرق تفيد فيها ببتيدات الكولاجين جسمك

صحة

10 طرق لاختراق قوة الدماغ وتحسين الذاكرة

صحة

ما هو السيلينيوم وكيف يساعد الجسم؟